الرئيسية دواوين الشعراء مكتبة الفيديو مركز التحميل الاتصال بنا
& إعلان هام جداً:يمنع إستخدام الصور النسائيه والإيميلات والأغاني &

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :جديد المشاركات: What to Expect from an Online Class? (آخر رد :entresand)      :جديد المشاركات: كل ما تحتاج الى معرفته عن تكاليف الحياة فى كندا !! السكن والفواتير والاكل والتامين (آخر رد :entresand)      :جديد المشاركات: مُتنفـسَ القِسـمَ الإسّـلآميّ ||.. (آخر رد :سحايب)      :جديد المشاركات: مِنْ خَلْفْ النَواَفِذْ (آخر رد :رواية)      :جديد المشاركات: قصيدة " من جرب الحاجة " للشاعر الكبير زعل القلادي الرشيدي (آخر رد :n95)      :جديد المشاركات: قبيلة بنو رشيد العبسية والإمبراطورية العثمانية (آخر رد :برق الشمال)      :جديد المشاركات: الأخضر الأولمبي يتأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020 (آخر رد :رشيد)      :جديد المشاركات: قرعة التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى المونديال 2022 (آخر رد :رشيد)      :جديد المشاركات: بــــــــوح الكلمااات.. (آخر رد :عبث..!!)      :جديد المشاركات: A̠пtm̠ɪɪ̇ Ɩk .. (آخر رد :عبث..!!)      


 
 
عـودة للخلف   قبيلة بني رشيد > الساحات الادبية > المنتدى الأدبــــــــــــي
المنتدى الأدبــــــــــــي فصحى, حر, خواطر, نثر

 
 
الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع ابحث بهذا الموضوع
 
 
قديم 17-05-2014, 08:02 PM   رقم المشاركة : 2425
سند الداموك
عضو مجلس الإداره
 
الصورة الشخصية لـ سند الداموك








 

الحالة
سند الداموك غير متصل

 
سند الداموك بدأ يبرز


 

الافتراضي

يَقول الله معَكْ / كيِفْ الحِزنْ يغشَاكْ ...!!

قِلتْ والنعمْ باللهْ ولِكنْ قلبيِ مِنْ يقنعَهْ ؟؟!!

أنت الحيَاهْ : وأنتْ الغيمْ لـ أرضيِ : وأنتْ الوِطنْ

طفِلكْ أنا : والحِنانْ الليِ دآخل ضميِركْ ربُى ! كيِفْ يطاوعكْ قلبكْ تمنعهْ

أشوفْ السَماء شاحبْ : ولونْ الشمسْ محمّرهْ : كسَاها الكسَوفْ وغرّد لرحيّل الليلْ

أنا حاليِ " كـ حالْ اليتيمْ الذيِ يستلقيِ على زآوية مضلمَهْ !! يرسمُها بتفاصِيلْ البراءهْ

كـ أحضانْ امهُ ..!!

يسأل أبيهْ أين ( أميِ ) فـ ينهمر وآلدهْ بكُاءاً !! ويقولْ سـتأتي غداً يـ بنٌي

ويسأل أبيهْ مايبكيكْ يـ ( أبي ) فـ يقولْ يـ بٌني لا شئ يبكينِي فـ يٌلحْ عليةْ

فـ يلتقطْ أنفاسةْ بشدّهْ .. ويتحاملْ على نفسة كيفْ ينطقْ كلمة ( ماتتْ لن تعود)

يخشَى سقوطْ أبنهُ على الارضْ ... ويخشى أن يخُبرة أحداً برحيلها ذاتْ يومْ

ضمّه على صدرهْ وقال يـ ( بُني ) أمكْ ماتتْ

فيصرخْ ... كيف يـ أبيِ :

والعيدْ غداً .. منْ يلُبسني ثيابيِ : مِنْ يعُطرنيِ :

عبدالله . عبدالقادر .. زيادْ " كُلهم غداً يلبسونْ للعيدْ ويخرجون مع أمهاتهم الا أنا

صعقْ الابْ ( بينْ اليتُمْ والعيدْ غصّة لاتفرحهُ ) !! فقال يابنيِ أنا البسكُ فقالْ لا

أحتاج أمي :: بعفويته يقول >~~ خلّها ترجع ليشْ تموت يـ يُبهْ

آآه .. ماهو بكيفيِ يـ بني الموت لآ يستأذنْ .. وللمقبرةْ سوراً سـ نكونْ ساكنية ذات يوم

طرق الطفلْ رآسة :: على أشياءهْ وقالْ الصباحْ تلبسني يـ أبي فقال ( أوك)

نامْ الطفلْ والاب يُرددْ ( بـ أي حالاً عدتُ ياعيدْ ) .. حتى بزغْ الفجرْ وأستقيظْ الطفلْ

والبسهُ أبيه هندامهْ وخرجْ للمصلى .. يناظر أصدقاءهْ مع أمهاتهم وهو ينظرْ لبابْ منزله

لعلْ أمهُ تلحقٌ بهمْ ,,, ولِكنْ هيهاتْ هيهاتْ !!

مضَى العيدْ ,, وسارتْ حياةْ الطفلْ يتيماً !! يناظرْ

أشياء أمهْ ,,, ملآبسها ,, عطوراتها .. يفتحْ غرفتها ليراها يجهشُ بالبكاء

ويغلقْ بابها ,,, ويعودْ لآلعابة ,, يتسلى وقلبهُ مشغولاً بها بينْ العودةْ

والرحيلْ للأبد .. ستضيعْ حياتهُ وايامهُ ,, يرى صورتها يومْ زفافها وبجوارها

وآلدهْ ,, ويسأل ابيه ( يُبهْ ) أمي هذي معكْ يـ حليلكمْ ... يردْ أبيه آآه

كُنا ,,, وكنا ,, ولِكن للقدر خنجراً تؤلمنا ذاتْ يومْ ؟؟

فهمْ الطفلْ من ردْ ابيهْ أنها لا تعودْ

فـ أستلقى على فراشةْ


يعبثُ بهاتفِهْ ويرى صوراً التقطها ذاتْ يومْ كأن بـ أحضانهاْ

عندما كانوا في ( نزهه)

بقيتْ الصور للأبدْ / ولِكنْ الحضنْ الذي التقطتْ بداخلةْ

رحلْ / رحلْ / رحل

وماتْ .. أي ماتْ

"""

كـ حالهُ أنا :: أستحقُ الشفقةْ

عذراً على الوجع

ولِكنْ ..............!

\\

طاب يومكم











التوقيع :

الرد باقتباس
 
 
 
 
قديم 17-05-2014, 08:08 PM   رقم المشاركة : 2426
سند الداموك
عضو مجلس الإداره
 
الصورة الشخصية لـ سند الداموك








 

الحالة
سند الداموك غير متصل

 
سند الداموك بدأ يبرز


 

الافتراضي



شُكراً/ بحجم السماء لِمنْ أهدى لي تصميمهْ












الرد باقتباس
 
 
 
 
قديم 18-05-2014, 02:16 PM   رقم المشاركة : 2427
سند الداموك
عضو مجلس الإداره
 
الصورة الشخصية لـ سند الداموك








 

الحالة
سند الداموك غير متصل

 
سند الداموك بدأ يبرز


 

الافتراضي

سألنيِ عنِكْ المسَاء ..! وينِهْ ( حبيبكْ ) غابْ

أشوفِ الحِزنْ في عينكْ يرسمْ للكآبه رمِشْ ..؟؟!

قلتْ ,,, آآهْ يـ مسائيِ

ودعنّي ( وقالْ )

أمنياتيِ لكْ بالسعَادةْ ,,, ومصَيركْ مع الايامْ تنسانيِ ..؟!

نظرتهْ نظّرة مودّعْ ,,,وصافحنيِ مع حديَثهْ ضَيمْ ,,

ترجَيتهْ ,, دعيَتهْ .. صَرختْ بـ أسمهْ ( تعالْ )

ترى طعَمْ الفِراقْ المَوتْ ..؟؟!!!

دخيِلكْ لآتخلينيِ ..؟!!

صَرخْ فيِ وجهيِ ,, وقفّل في يدَيه ( البابْ)

وأقفى وهو يرددْ مصَيركـ معْ الايامْ تنسانيِ ..؟؟!!

تجرّدْ مِنْ أحاسيسْ الحِنانْ ,,وقسَى وأنا ماعنديِ عذر ( لجل يجفانيِ)

قفّل سمَوعهْ عنْ صِراخي ( وتركنيِ) لزمانْ ورآحْ

عطَيتهْ قلبيِ وضحيّت لغلآهْ ( أرقابْ)

تسيّد على عرشْ المحَبهْ ,, ومِنْ عشقيِ لهْ

حتى المشَاعر ( تفرعِنْ عليَها وسادْ)

\\

رحَلْ ( والحَزنْ) يفرشْ على أرضيِ من رحَيلة ( بساطْ)

أناظَر للقمَر وأتذكَر قٌصّة الشِباكْ ( كُنا نناظر فيه ويسألنيِ

سند القمَر رآئعْ وأردد { أنت منّه أجملْ } .. )
::

رحَلْ : وتركِ ليِ روآية فصَولها تسُعدنيِ تارهْ وتبكينيِ تارهً أخرى

أناظرِ لـ أشياءهْ وأرددْ >ِِ>ِِ ( وينهْ تركنيِ ورآحْ )

وعدنّي مايمَوتْ الغرامْ والجفأ بيننا مايكَونْ ؟؟!!

ضاعِتْ مواعيِدهْ ,,, وماتتْ الهقَوهْ وماجنيتْ الا العذابْ ؟؟!!

\\

كًنّا نقضيِ يومنّا بضحَكة وطيشْ وعليها هبِالْ ؟؟!

نتصنّع لزعَلْ لجِلْ نعرف غلآنا كيفْ وكيفْ ؟؟!

لو أغيب ساعهْ تضايقْ ,, وأنا لو يغيبْ يصيبنيِ ضيّقه

وأعاتبهْ ويقولْ ( ظروفْ )

يحّذرنّي ( لآتخلينيِ ) وأطمنئهْ مستحيلْ أرحلْ وأنا روحيِ

أنت سيّدها ,,؟؟

ولِكنْ ماخافهْ منّي / فعلهُ هو ......ورحلْ.. آه

\\

سمحْ اللهْ طريَقةْ ,, يومّ قفّى ماتركْ ليِ من حنانهْ شئ ..؟؟!

يستَر عرى قلبيِ ,, ويحفظْ للكرامهْ وجَهْ ..!!

أقرأ آخر حروفهْ ولسانيِ مِنْ فقدَانهْ ( يعزينيِ )

يِظنْ الهَوى لعبِهْ ,, ننسَى مآكان شيئاً صار

يِظن قلوبْ البشَر وِحدهْ ( تقفيِ وأنا أقفيِ) وعفى اللهْ سالفْ الايامْ

\\
تناسَى أن المحَبهْ كـ الاشجار يُسقطْ أوراقها الخريفْ ولِكن لآتموتْ



\\

أنا برجيِ وصالهْ ,,,والمشَاعرِ ماتمَوتْ !!

وفيِ غيابهْ بشيّد للوفاء صرحْ ومديَنهْ

وأسكّن حُبهْ وأرددْ ( ممنوعْ الاقترابْ )

ماتمِلْ الارضْ مِنْ شُح السحَابْ !! ومايمَوتْ الحُب بقفايةْ حبيبْ !!

اللهْ .. اللهْ

وبدعيِ الله بينْ الكعبهْ والمقَامْ !!

يسعد أيامكْ ,,ويفتحْ لكْ مِنْ عطاءهْ بابْ !! يـ عسى تضحكْ الايامْ

في وجهكْ ,,, والحَزنْ عنْ عيونكْ يموتْ ..!!

وأنا .... أنا

نفسْ القلبْ .. نفسْ المحبهْ .. نفس الغرامْ

مستحيلْ قلبيِ يجحدْ ويكسر هقَوة أحبابهْ


\\

















الرد باقتباس
 
 
 
 
قديم 18-05-2014, 02:38 PM   رقم المشاركة : 2428
سند الداموك
عضو مجلس الإداره
 
الصورة الشخصية لـ سند الداموك








 

الحالة
سند الداموك غير متصل

 
سند الداموك بدأ يبرز


 

الافتراضي



استري عرض الموادَع ... بـ العتاب
________ وافضحي بـ البوح .. أشواق وحنين

وعانقيني ... همس يغتال [ الغياب ]
________ ما ألِم ... غير الألَم ... لو تبعدين !












الرد باقتباس
 
 
 
 
قديم 18-05-2014, 08:06 PM   رقم المشاركة : 2429
سند الداموك
عضو مجلس الإداره
 
الصورة الشخصية لـ سند الداموك








 

الحالة
سند الداموك غير متصل

 
سند الداموك بدأ يبرز


 

الافتراضي


الصلآه ..

خرووج


نلتقيِ على خير يـ رفاقي











الرد باقتباس
 
 
 
 
قديم 19-05-2014, 02:03 PM   رقم المشاركة : 2430
سند الداموك
عضو مجلس الإداره
 
الصورة الشخصية لـ سند الداموك








 

الحالة
سند الداموك غير متصل

 
سند الداموك بدأ يبرز


 

الافتراضي



بقَايا حُروفْ : وأوراقْ خرِيفْ تعنيِ عابراً سـ يمُر يوماً مِنْ هُنا

ليقرأ ماُكتبتُ لـ إجلهْ !!

1-
عنِدَما أشَتاقْ إليكْ أقرأ حروفكْ التيِ أهديتُها ليِ عندَما كُنا أحبه تُخففْ عنّي
وطأءةْ الالمْ ,, فـ أطأطئ رآسيِ على كُل حرفاً وأقبلهُ ..!

2-
كُلما تذكَرتْ أننا سنفترقْ قسِراً مِنْ موتْ أحدنا آمنتْ أن الفراقْ آتيِ لا محالةْ

3-
عندَما أحببتُكْ شعَرتُ أنكِ ( الناسْ بعينيِ) أو أنتيِ (بعينيِ الناسْ ) فلآ جنوناً
أكثر مِنْ هذا

4-
بينْ الحينُ والآخرْ أشعُر بـ أنيِ كـ المعتوهْ ويسألوننيِ ماذا بكْ فـ أصمتْ
عنْ الجوابْ ويقولونْ فقدْ عقُله والصَوابْ (مُحقينْ) وخالقيِ

5-
بداخليِ مديَنهُ مُحطمة أسوارها !! مُشوهةْ ساكنيها كـ مشوهيِ ( هورشَيما)
فـتكْ بها الوباء حَتى أعلنْ جسديِ حالةْ التأهبْ للموتْ بـ أي لحظةْ

6-
الغيِابْ مِنكْ جميَلْ : زآدْ شوقيِ إليكْ وأمطرتُكْ سُحباً مِنْ الدعاء في دُبر كُل صلآهْ
حَتى شعرتْ بـ أنْ الخير لكْ يقتربْ ( الحُب دعاء )

7-
ذكرياتكِ وطناً يحظننيِ : حتى ذلكْ العطَورْ أحملةْ بيديِ / وأتوسدهُ عندما أنامْ
وأسكبُ على العابرينْ أماميِ منهُ ويسألوننيِ ماذا دهاكْ يـ ( فتى ) فـ أقولْ
تباً لُكمْ أسكبهُ لـ أشعرُ أن كُل المكاثينْ جورايِ ( سيدتيٍ) الغائبهْ فـ رائحةْ
عُطرها فصلاً من الحياةْ آخر ويشفقونْ علّي ويقولونْ { أسٌكبْ }

8-
أراكِ بـ الحُلمْ عيشاً : أحادثكِ : أقُبلكِ : أعانقكِ " نتناولْ كوباً مِنْ القهوهْ
ساخِنْ ، ننامْ قليلاً كـ مساء أبريلْ الرآحلْ وما أنْ افيقْ حتى أرى أن مابجواريِ
سوى ( هاتفيِ - مُحفظتيِ - أوراقيِ - مُسباحيِ-قنديلاً مطفئ -زآوية كئيبهْ
فوارغْ عطركِ -) فـ أحاولْ أن أعودْ لنومي ليعودْ طيفكِ منْ جديدْ ولِكنْ لآيعودْ
سُرعانْ ماتأتيِ كوابيسْ الفراقْ وألمْ الرحيلْ تباً لها

9-
غريقاً في يَمْ الحيَاهْ / وجهاً يسيرْ على الارضْ كئيبْ / خطوتيِ عرجاءْ
وذهنيِ مشغولاً بتفاصيلكِ اعترفْ أنكِ الانثى الوحيدْهْ التيِ أجهضتْ كل القوانينْ
بحياتيِ !! فـ أصبحتُ كـ بائعْ الخردةْ على رصيفْ الفقرْ

10-
يؤلمنيِ ذلكْ الفِراقْ الذيِ أبقاكِ أنتيِ وأبقانيِ أنا على طرقاً مهجورةْ
لآيسلكِها أحد حتى البشَرْ كرهوا المرور عليهَا لآنها ستخُبرهمْ بقصِةْ
فراقاً عاتِمة المعالمْ !! خُتمتْ بـ (
أنتهتْ )

11-
مَعْ الناسُ ظللتُ طليقاً لا أنُكر ذلكْ : ولِكنْ حبيسْ أدراجْ قلبيِ !!
الذيِ يأبا أنْ ينسَى !! فـ كُلما حاولتْ أن أجبرهْ على النسيانْ صرخْ
وقالْ الليسْ أنتْ منْ وعدها ( للأبدْ) فـ أردْ بلغتيِ ( أيهْ )

12-
أيا لياليِ قدْ تأتيِ علّي ( بوحدتيِ) !! أغرقنيِ همْ مُباتها !!
وصفعنيِ أنسُ يومها وأتساءلْ كيفْ أن تمرْ دونْ أن تُحدثُ
الإنكسارْ بقلبيِ !! لا أظنْ ذلكْ

13-

لآ إنكُر ذلكْ أننيِ أشعر بغصّة كـ غصّة الموتْ تماماً عندما
أتذَكر أنكِ كُنتيِ جزءاً من حياتيِ .. ويوميِ .. بلْ كنتِ الحياةْ
واليومْ ,,, وفجأهْ أجدُ نفسيِ وحيداً بـ صحاريِ الوحدهْ بلا ماوئ

14-
كتُبتْ لكمْ أوراقاً مؤلمةْ فـ إن بكتْ أعينُكم فـ عذراً وإنْ ضحكتْ
فـ هنيئاً لكمْ بقلوبكمْ لمْ تتألمْ ذاتْ يومْ برحيلْ أحدْ :: أسعفونيِ
بعيناً وآحدهْ تضحكْ والاخرى تبكيِ لعلْ حياتيِ تسيرْ كذا وكذا

15-
اليومْ كُتبتُ لكِْ بلغُتنا .. وغداً سـ أكتبُ بكل لغاتْ العالمْ
عنْ شيئاً أخفيهُ بداخليِ لكْ !!عظيمْ

\\


أكتفيِ

أراكمْ على خير














الرد باقتباس
 
 
 
 
قديم 21-05-2014, 10:54 AM   رقم المشاركة : 2431
سند الداموك
عضو مجلس الإداره
 
الصورة الشخصية لـ سند الداموك








 

الحالة
سند الداموك غير متصل

 
سند الداموك بدأ يبرز


 

الافتراضي

ودفَنتْ كِلْ الكلآمْ بصدَريِ / وقَلتْ ياربْ أرزقنيِ صبراً

أظفَر بالخَيرْ مِنهْ ....؟؟؟!!!!











الرد باقتباس
 
 
 
 
قديم 21-05-2014, 11:34 AM   رقم المشاركة : 2432
سند الداموك
عضو مجلس الإداره
 
الصورة الشخصية لـ سند الداموك








 

الحالة
سند الداموك غير متصل

 
سند الداموك بدأ يبرز


 

الافتراضي




لـ أرواحكم مع الصَباحْ ^_^

أنا والورد وأصابعيِ











الرد باقتباس
 
 
الرد على الموضوع

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
مميز, الله يرزقك برها��, ذوق ياذوق, واصل مجنونه حروفك ياملك, قلم طاغي مستعد للهجوم


يتصفح الموضوع حالياً : 6 (0 عضو و 6 ضيف)
 
خيارات الموضوع ابحث بهذا الموضوع
ابحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم

قوانين المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML مغلق

إنتقل إلى

مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب القسم الردود آخر مشاركة
"""أنت أنت"""وأنـا أنـا"""وطاروقنا ايـاهـ"" ابـو هـذا (.*_^ منتدى المحــــــــــــــاوره 59 13-10-2012 04:20 PM
"،،::،،" نــــدآء آلى " طفلـــة آلربيـــعَ " تعآلي قبـل "آلخـريفَ" تـع ـــآلي "،،:،،" العبسي الغامض منتدى ملتقى الاعضاء 50 18-07-2010 03:38 PM
ماكينة "سنجر" .. عندما تَحوَّل مسلسل "لمّا الثعلب فات" واقعاً.. خرافة "الزئبق الأحمر" *الشقردي* المنتدى الإعلامــــي 5 16-04-2009 03:33 PM
مصنعا "الاتفاق" و "الراجحي" يلحقان بحديد "سابك" ويخفضان الأسعار بمقدار 1290 ريال.. أبو شروق العرعري المنتدى الإعلامــــي 3 19-10-2008 02:34 PM


الساعة الآن +4: 04:34 PM.


 
  :: الشرقي لخدمة تصميم المواقع والمنتديات ::